استقالة من المجلس القومي لحقوق الانسان

السيد المستشار/ رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان

السادة/ أعضاء المجلس الإجلاء

تحية طيبة وبعد

نتقدم باستقالتنا من عضوية المجلس

حيث تابعنا بقلق بالغ التطورات التى تجرى منذ مدة فى أرجاء الوطن منذ الإعلان الدستورى الكارثة للرئيس محمد مرسى وما سبقها من الأزمات السياسية والقانونية التى تكتنف الجمعية التأسيسية لوضع الدستور ولعل اخطرها انسحاب ممثلى الكنائس المصرية والتحصين الذى فرضه الإعلان الدستورى الكارثة بإطاحته بالحق فى التقاضى للمواطنين وسلب القضاء اخص وظائفه فى الرقابة القضائية وأطاح باستقلال القضاء عندما تتعلق المنازعة بقرارات الرئيس وإجراءاته التى أضحت بلا حدود ولا ضوابط ومحصنة وفقا للإعلان الكارثة مما ولد أزمة القضاء الراهنة وانتفاضة مختلف الجهات والهيئات القضائية دفعا عن استقلالها

وتواكب ذلك كله مع استخدام الجمعية التأسيسية كأداة لإخراج الرئيس من مأزقه الذى ولده خطأ سياسته وخطيئة توجه وكشف عن التوجه الديكتاتورى لنظامه فرغم أن الإعلان مد عمل الجمعية شهرين يفترض استغلالهما لحوار جاد للتوافق حول الدستور الجديد والتشارك فى بناء أساس للمجتمع الديمقراطى تلبية لمطالب ثورة 25 يناير إلا أننا فوجئنا بهرولة غير مبررة للانتهاء من صياغة مشروع الدستور وتقديمه للرئيس قبل 2/ 12/ 2012 لتحديد ميعاد الاستفتاء عليه لوضع الناخب المصرى بين خيارين كلاهما مر: إما استمرار الإعلان الكارثة أو القبول بمشروع الدستور كما هو.

وأهدرت كل فرص الحوار الجاد وتم التعامل معها باستخفاف شديد من قبل النظام وحزب الأكثرية وحلفائه

وجاء مشروع الدستور ليس مخيب لتطلعات المصريين فحسب وإنما يشكل – أيضا - تراجع عن بعض إيجابيات المسودات السابقة كالنص صراحة على منع محاكمة المدنيين أمام القضاء العسكرى ليأتى المشروع بعكسه تماما أو النص حول المحكمة الدستورية فى تحديد عدد قضاتها بأقل من العدد الموجود الآن للتخلص منهم وذلك كله بدون أي مبرر حقيقى فموضعه القانون وليس الدستور وتضمن الدستور/ المشروع أيضا طريقة معيبة لاختيار قضاة المحكمة بما لا يضمن استقلال المحكمة واستمر المشروع يتبنى النص الخاص بحق الرئيس فى استفتاء الناخبين مع النص على حجية نتائج الاستفتاء دون استبعاد الأحكام القضائية من دائرة الاستفتاء بما يشكله ذلك من مخاطر مستقبلية بالغة على استقلال السلطة القضائية والفصل بين السلطات

لقد وافقنا على المشاركة فى العديد من الأنشطة لدعم فرص نجاح أول رئيس مدنى منتخب وعلى هذا الأساس قبلنا عضوية المجلس القومى لحقوق الإنسان مدركين أننا إزاء فرص وإمكانيات من جانب وتحديات ومصاعب ومخاوف من جانب آخر: هناك إمكانية حقيقية للتفاوض والضغط على أجهزة الدولة لتحسين هذا الوضع أو ذاك خاصة فى مجال الحقوق والحريات وبالأخص تلك الحريات التى تحظى بتوافق مجتمعى (كمناهضة التعذيب والمحاكم الاستثنائية والعسكرية للمدنيين) . وهناك مصاعب وتخوفات حقيقية من هيمنة الأخوان على مقدرات الوطن وعلى المساس بالحريات المثيرة للجدل كحرية الرأى والتعبير وحرية الاعتقاد وحرية الفكر وحقوق المرأة والأقليات وقدر من الحريات الاقتصادية والاجتماعية.

وجاءت التجربة مخيبة للآمال على الصعيد المجتمعى وعلى الصعيد المؤسسى فتحققت المخاوف لتصبح كابوس حقيقى حيث اهدر عناد الرئيس عدة فرص متتالية لتصحيح خطيئة الإعلان الدستورى الكارثة واهدرها باستخفاف شديد فى لقائه المجلس الأعلى للقضاء وفى خطبته لمؤيديه وفى حواره التليفزيونى وفى لقائه بالجمعية التأسيسية كما تعامل الرئيس برعونة مع مقتضيات الحوار المجتمعى خاصة مع القوى السياسية والكنائس المصرية فى صياغة أسس المجتمع الجديد، وأضحى الرئيس هو المصدر الأكبر لانتهاكات حقوق الإنسان

وفى داخل المجلس القومى لحقوق الإنسان أضحت الممارسة خاصة بعد الإعلان الكارثة متسمة بالالتزام الحزبى لكتلة من الأعضاء مما يعكسه ذلك من الحد من فاعلية المجلس خاصة إزاء انتهاكات الرئيس لحقوق الإنسان ولعل المفجع ليس البيان التوافقى الضعيف بخصوص الإعلان وإنما المفجع اكثر هو الآراء التى أبداها البعض من مطالبة الرئيس بالمزيد من الإجراءات الديكتاتورية لفرض الاستقرار ومما يفاقم حدة هذا الوضع المناخ العام الذى خلقه رأس النظام بعدم بذل أي جهد حقيقى لحوار جاد للتوافق على إعادة تأسيس مجتمعنا على أسس ديمقراطية ولعل حصار المحتجين السلميين لمقر المحكمة الدستورية اليوم يعكس حجم المأزق بإعاقة أحد المحاكم عن أداء عملها من ناحية وعدم قيام مؤسسات الدولة بدء من رأس النظام حتى وزير الداخلية بضمان ممر امن للقضاة والمحامين والمتقاضين لدخول المحكمة

لهذا نجد أن استمرارنا فى المجلس القومى اصبح مستحيلا لتحسين أوضاع حقوق الإنسان خاصة لو جاءت الانتهاكات من قبل الرئيس وباقى الأجهزة التى تخضع لسيطرة الأكثرية

لذا نتقدم لسيادتكم بهذه الاستقالة مدركين أن خدمة الوطن وأهداف الثورة ليست محصورة فى مؤسسة بعينها.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام

القاهرة فى 2/ 12/ 2012

مقدمه

أحمد سيف الإسلام عبد الفتاح حمد

وائل أحمد خليل

أُكلت يوم أُكل الثور الأبيض–الحكاية الأصلية

كان هناك ثلاثة ثيران ابيض واحمر واسود وكان هناك اسد يريد ان يفترسهم ولكنهم كانوا دائما مجتمعين متحدين مما اعجز الاسد عن غايته منهم

وفي احد الايام قال الاسد للثور الاحمر والاسود :الا ترون ان الثور الابيض خطر علينا جميعا لأنه يدل بلونه الابيض علينا في الليل فان تركتماني آكله استرحنا من هذا الهم واصبحنا في امان من الصائدين فقالا له دونك فافعل به ما تشاء فافترسه

وفي يوم آخر اختلى الاسد بالثور الاحمر وقال له اني لوني قريب من لونك والثور الاسود يدل علينا الصائدين في النهار فلو تركتني آكله استرحنا من هذا الهم وخلت الارض لنا انا وانت فقال له دونك فكله فقتله وافترسه

بعد ذلك نظر الى الثور الاحمر وقال له: من يمنعني الآن من اكلك فانتبه الثور الاحمر لحيلة الاسد في تفريقهم وكسر وحدتهم وعبثه بهم ولكن بعد فوات الاوان فصرخ قائلا: الا اني أُكلت يوم أُكل الثور الابيض

 

source: http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=00d221aa2f4dc2d0

لماذا أؤيد عبد المنعم أبو الفتوح؟

فى يوم من ايام مارس 2005 وكنا نشارك فى مؤتمر القاهرة الداعم للمقاومة فى فلسطين والعراق بالمشاركة مع العديد من القوى السياسية ومن بينها الاخوان المسلمين، حيث امتلأت جنبات نقابة الصحفيين بشبابهم وفتياتهم. وغير بعيد عن مقر نقابة الصحفيين بدأت اولى مظاهرات الاخوان ضد نظام مبارك بعد أن سبقتها بشهور باقى القوى السياسية وحركة كفاية. يومها بدا واضحا لى أن الاتحاد تجاوز الانقسامات الفكرية والايديولوجية بين القوى السياسية المختلفة سيفضى إلى إسقاط مبارك بأقل مجهود...

يومها تعرفت على اسم عبد المنعم أبوالفتوح حيث كان ضمن من اعتقلوا فى تلك المظاهرات. و شهد ذلك العام اقترابا شديدا من الاخوان تجاه باقى الحركات السياسية حتى وصل الامر لدخولهم معنا ــ نحن الاشتراكيين الثوريين ــ فى بناء جبهة التحالف الوطنى والقيام بالعديد من المظاهرات والمؤتمرات المشتركة. واستمرت تلك الحالة حتى مواجهات انتفاضة القضاة فى ابريل ــ مايو 2006 والتى مثلت قمة المواجهات بين القوى السياسية ونظام مبارك وانتهت للأسف بانتصار الأخير بعد اعتقال المئات من المعارضين من مختلف القوى السياسية ومن الإخوان.

تلك الفقرة التاريخية القصيرة ضرورية لفهم لماذا اقف داعما متحمسا لأبو الفتوح كرئيس للجمهورية فى هذه المرحلة الحرجة من تاريخ ثورتنا. ففى رأيى المتواضع إن استكمال الثورة ـ كانطلاقها الاول ـ مهمة يستحيل أن يقوم بها فصيل واحد او تيار واحد. وأبو الفتوح وحملته قد نجحا فى خلق اصطفاف ثورى يتجاوز الانقسام الإيديولوجى ويركز على المهمة الحالية والعاجلة لرئيس الجمهورية القادم وهى البدء فى تفكيك ادوات الاستبداد و«الدولة العميقة» التى عانينا منها لعقود طويلة ـ والتى رأينا كيف تُسخر بكفاءة لمحاربة الثورة منذ سقوط مبارك قبل اكثر من عام. القواعد المؤيدة لأبو الفتوح هى الاشبه بثورتنا وميادينها ـ تضم الاسلامى والإخوانى السابق والحالى والليبرالى واليسارى، وهو ما لا نجده حول أى من المرشحين الآخرين.

معركة الرئاسة احدى معارك الثورة المهمة والحاسمة ولكنها ليست المعركة الأخيرة بالتأكيد. الثورة ستستفيد حتما من وجود ثورى فى قصر الرئاسة يرجح كفة قوى الثورة  ـ ولأول مرة ـ على الثورة المضادة.

على الجانب الآخر، نجد أبو الفتوح ينحاز بوضوح لمكونات الثورة المصرية ومطالبها من الخبز والحرية والكرامة. فبرنامجه الاقتصادى يقدم تعهدات واضحة بالحد الادنى للأجور واعانة البطالة والضرائب التصاعدية وغيرها. باختصار نجد أبو الفتوح ــ المحسوب على التيار الاسلامى ــ يقدم برنامجا يساريا بامتياز فيما يتعلق بحقوق الكادحين واستحقاقاتهم من ثورتهم العظيمة.

اختار أبوالفتوح أن ينحاز يسارا لجموع الكادحين طارحا بقوة وبشكل عملى امكانية تشكيل تيار يسار اسلامى طالما طالبنا ــ او حلمنا ــ بوجوده يتجاوز الاستقطاب حول الهوية والموقف من الدين لاستقطاب صحى حول الانحياز للكادحين والمستضعفين وحول توزيع الثروة والسلطة فى المجتمع.

انا واخرون مثلى ندعم أبو الفتوح ولا نتماهى معه نراه الانسب والافضل لقيادة الاصطفاف الثورى لاستكمال الثورة ولتوزيع الثروة ولكننا سنكون فى الصفوف الامامية لمناهضته وتقويمه لو تخلى او تقاعس عن اى من المهمتين.

http://shorouknews.com/columns/view.aspx?cdate=20052012&id=d44e8b0b-4fc8-41e0-92fc-903e385c8e1e

هتافات 25 يناير 2012

يسقط يسقط حسني مبارك

عيش... حرية... كرامة انسانية

تغيير... حرية... عدالة اجتماعية

الشعب يريد اسقاط النظام

ما تعبناش ماتعبناش... الحرية مش ببلاش

يسقط يسقط حكم العسكر

احنا الشعب الخط الاحمر... يسقط يسقط حكم العسكر

مهما تقول مهما تفسر... يسقط يسقط حكم العسكر

البس اسود وابيض واحمر... يسقط يسقط حكم العسكر

انزل انزل خليك راجل... حكم العسكر راحل راحل

قول ما تخافشي... العسكر لازم يمشي

قول – اتكلم... السلطة لازم تتسلم

الرئيس قبل الدستور... مش حاستنى ست شهور

يا طنطاوي قول لبدين...احنا رجعنا للميادين

عايزين عدل كرامة و عيش...ارحل ما تورطش الجيش

فقر و جهل و سرقة و واسطة من بكرة حتسلم سلطة

راﯾﺢ ﺟﺎى ﻋﻠﻰ اﻟﺘﺤﺮﯾﺮ اﻻﺳﻔﻠﺖ ﻋﻤﻠﺘﻪ ﺳﺮﯾر
ﻛﻨﺖ ﺑﻘﻮل ارﺣﻞ ﯾﺎﻣﺒﺎرك دﻟﻮﻗﺘﻰ ﺑﻘﻮل ارﺣل ﯾﺎ ﻣﺸﯿﺮ ‎

اسئلة واجوبة حول حملة... مطلوب رئيس

 

اعداد المجموعة الإعلامية بحركة مصرنا

امبارح نزلنا ملف مكتوب عن أسئلة حملة (مطلوب رئيس).. كان فيها أسئلة كتيرة بتدور في ذهن الناس عن الحملة، ومش بتلاقي حد يجاوب عليها، وكان مطلوب مننا كلنا المشاركة في الإجابة على الأسئلة دي.. وعشان كده إحنا بنشكر كل واحد ساعد معانا في التعليق والإجابة على الأسئلة..

هو إيه مطلبكم بالضبط؟

مطلبنا هو فتح باب الترشح لانتخابات الرئاسة في نهاية شهر فبراير بعد انتخاب أعضاء مجلس الشورى مباشرة (واللي مينفعش يتلغي لأن الشعب استفتى على بقاؤه ووافق)، وبكده ممكن مصر يكون عندنا رئيس منتخب في أول شهر أبريل

المجلس العسكري أعلن إن الترشح لانتخابات الرئاسة هيكون في 15 أبريل .. مش قادرين تصبروا ليه؟ ما نصبر ونشوف وبعدين لو الانتخابات محصلتش في يونيو هننزل كلنا معاكم!

لو عندك ميعاد بعد نص ساعة مع واحد، وإنت في القاهرة، ولقيته بيقول لك في التليفون: "أنا باتحرك أهو من إسكندرية وخلال نص ساعة أكون عندك"، هتسمع كلامه وتستنى؟ .. المجلس العسكري أعلن بوضوح في تصريح خاص باللواء الفنجري إن خارطة الطريق هي: الشورى ثم الدستور ثم الرئاسة. وده معناه إن اللجنة التأسيسية تتشكل والدستور يتكتب ويتوافق عليه قبل انتخابات الرئاسة في يونيو، ودي عمليا فكرة شبه مستحيلة، وحتى لو فيه إمكانية ضعيفة جدا لتنفيذها فده معناه إن دستور مصر بعد الثورة هيتكروت وهيتعرض على الناس بدون حوار مجتمعي حقيقي بين الشعب والقوى الوطنية. ده غير لو ربطا الدستور بالرئاسة ممكن في حالة عدم موافقة الشعب على الدستور الجديد (وده على أي حال مستبعد لكنه وارد) ده هيتسبب في تأجيل انتخابات الرئاسة

وايه المشكلة لما انتخابات الرئاسة تتأجل؟ صبرنا سنة مش هنعرف نصبر كام شهر كمان؟

فيه مشكلة كبيرة جدا، وهي إن استقرار مصر السياسي والاقتصادي بيعتمد على إن المرحلة الانتقالية تنتهي. مصر مؤخرا في أحد التقارير الاقتصادية لمؤسسة "موديز" تم تخفيض تقييمها كدولة قادرة على الاقتراض والوفاء بالقروض، وكان السبب الرئيسي هو استمرار الفترة الانتقالية وعدم وضوح الرؤية السياسية. زائد إننا متفقين إن مصر خلال السنة دي محصلش فيها أي علاج حقيقي للمشاكل اللي بسببها الناس نزلت الثورة، واتغيرت كذا حكومة وده دليل على عدم الاستقرار. كل يوم بيعدي زيادة في المرحلة الانتقالية بيضر باقتصاد مصر وبيبطأ من فرصة إننا ننهض بالبلد.

وأنت لو سألت أي مستثمر مصرى مش حتى أجنبي، هايقولك مش هاستثمر فلوسي من غير وجود استقرار، وحكومة اختارها الشعب، وهيقولك استنى لحد لما يجي الرئيس الجديد، فما بالك بالمستثمر الأجنبي.

وكل يوم بيعدي بيزيد من فرص سقوط مزيد من الصراعات السياسية اللي ممكن يسقط فيها قتلى وفرصة أكبر في تورط جيشنا في أخطاء لا أحد يرضى عنها، وما ينفعش العلاقة بينا وبين الجيش تضعف أو إن أي طرف يفقد ثقته في الأخر، عشان كده لازم الجيش يرجع لمهامه أسرع حفاظاً على هيبته أمام دول العالم.

ومين قال إن وجهة نظر الرئاسة قبل الدستور دي هي اللي صح؟ ليه عايزين تفرضوا رأيكم؟

مفيش فرض رأي خالص، بالعكس، مطلب الرئاسة قبل الدستور وبعد انتخابات الشورى مباشرة ده مش مطلبنا، دي خارطة الطريق اللي أكتر من 14 مليون مصري وافقوا عليها في استفتاء 19 مارس. التعديلات الدستورية كانت على 8 مواد منهم 5 بيتكلموا عن رئيس الجمهورية وآلية اختياره، حتى المستشار طارق البشري رئيس لجنة التعديلات الدستورية واللي يعد هنا بمثابة المفتي اللي لازم كلنا نرجعله كتب مقال مطول عن إن التعديلات بتنص على إن الرئاسة قبل الدستور. ايه معنى إن المجلس العسكري يسألنا عن جنسية زوجة الرئيس لو كان أساسا مش هننتخبه قبل كتابة الدستور الجديد. حتى قبل الاستفتاء ما يحصل، اللواء ممدوح شاهين مسؤول الشؤون القانونية في المجلس العسكري صرح في حوار مع منى الشاذلي إن خارطة الطريق بكل وضوح هي انتخابات البرلمان والشورى ثم انتخاب الرئيس ثم كتابة الدستور، ومنى الشاذلي سألته يعني المجلس العسكري مش هيكون موجود أثناء كتابة الدستور فقال لها طبعا لأن المجلس عايز تسليم السلطة لرئيس وبرلمان ثم يأخذ الدستور وقته وللأسف الكلام ده حاليا اتغير والمجلس بقه مُصر على كتابة الدستور قبل انتخابات الرئاسة.

وهو ايه مصلحة المجلس العسكري في كتابة الدستور قبل الرئاسة؟

لو نفتكر مع بعض الجدل اللي حصل حول وثيقة السلمي، المجلس العسكري وقتها طلب من الدكتور علي السلمي (حسب شهادته) إنه يضيف مادتين في المواد فوق الدستورية. المواد دي بتخلي "اختصاص المجلس العسكري دون غيره بالنظر في كل ما يتعلق بالشؤون الخاصة بالقوات المسلحة ومناقشة بنود ميزانيتها على أن يتم ادراجها رقما واحدا في موازنة الدولة، وأن يختص دون غيره بالموافقة على اي تشريع يتعلق بالقوات المسلحة قبل إصداره". وبكده المؤسسة العسكرية، اللي بنكن ليها كل الاحترام والتقدير كمؤسسة وطنية تحمي حدود الوطن من كل المخاطر الخارجية، أصبحت خارج إطار المراقبة والمحاسبة من أعضاء برلمان الشعب شأنها شأن أي مؤسسة وطنية أخرى. وجود المجلس العسكري في السلطة أثناء كتابة الدستور بيديله قوة الضغط على أعضاء اللجنة التأسيسية وكمان بيخلي دستور مصر ما بعد الثورة بيتكتب تبعا لرغبة 19 واحد (هما أعضاء المجلس) على عكس ما اتفق عليه 14 مليون مصري وافقوا إن الدستور يتكتب بعد انتخابات الرئاسة.

بس إزاي ننتخب رئيس قبل كتابة الدستور؟ احنا كده بنصنع فرعون تاني

الشعب المصري مش هيتقبل فكرة الفرعون تاني خلاص، والمجلس العسكري خلال السنة دي كان معاه أقوى سلطات مصر اللي مكانتش مع أي رئيس مصري في تاريخ البلد، سلطة البلد التشريعية (لأنه كان بيسن القوانين وبيقوم بمقام مجلس الشعب) وسلطة البلد التنفيذية (لأنه بيقوم بمهام رئيس الجمهورية) وسلطة البلد القضائية (لأنه كان بيستخدم المحاكمات العسكرية). ومع ذلك المجلس العسكري مقدرش يبقى فرعون ويفرض رأيه على الشعب، وكان بالضغط عليه في قضايا كتير بيستجيب وبينفذ مطالب الشعب. ومش فاهم إزاي نستخدم المنطق ده على رئيس جمهورية انتخبه الشعب ومش على المجلس العسكري وهو اللي تم تفويضه لإدارة شؤون البلاد ولم ينتخبه الشعب في استفتاء أو انتخابات؟

وبعدين الرئيس القادم، صلاحياته هتتغير بمجرد كتابة الدستور، وهو كرئيس مالوش أي صلاحيات يقدر يمارسها على اللجنة التأسيسية فيما يتعلق بكتابة الدستور، وكمان مالوش صلاحية حل مجلس الشعب زي ما كان موجود في دستور 1971.

ومين اللي هيحدد صلاحيات رئيس الجمهورية؟

صلاحيات رئيس الجمهورية موجودة في الإعلان الدستوري اللي أصدره المجلس العسكري في 30 مارس 2011. وهي نفس الصلاحيات اللي المجلس العسكري بيستخدمها كلها دلوقتي، ودي قائمة بالصلاحيات اللي منصوص عليها في المادة 56 وموجود الإشارة ليها في المادة 25 من الإعلان الدستوري

  1. ‎تعيين الأعضاء المعينين في مجلس الشعب
  2. ‎دعوة مجلسي الشعب والشورى لانعقاد دورته العادية وفضها والدعوة لاجتماع غير عادى وفضه
  3. حق إصدار القوانين أو الاعتراض عليها
  4. تمثيل الدولة في الداخل والخارج، وإبرام المعاهدات والاتفاقيات الدولية
  5. تعيين رئيس مجلس الوزراء ونوابه والوزراء ونوابهم وإعفاؤهم من مناصبهم
  6. تعيين الموظفين المدنيين والعسكريين والممثلين السياسيين وعزلهم، واعتماد ممثلي الدول الأجنبية
  7. العفو عن العقوبة أو تخفيفها أما العفو الشامل فلا يكون إلا بقانون
  8. السلطات والاختصاصات الأخرى المقررة لرئيس الجمهورية بمقتضى القوانين واللوائح

طب وإيه اللي هيحصل لو الصلاحيات دي اتغيرت في الدستور الجديد بعد ما ننتخب الريس؟

أي دولة بتكتب دستور جديد بيكون فيه باب بيتكلم على كيفية الانتقال من الوضع الراهن للوضع الجديد. بالمناسبة، كان ممكن نستخدم نفس المنطق قبل انتخابات مجلس الشعب، لأننا ازاي هننتخب مجلس شعب صلاحياته أو آلية اختيار أعضاؤه ممكن تتغير بعد الدستور (صلاحيات المجلس الحالي هي التشريع والرقابة فقط، ولكن ممكن في الدستور الصلاحيات تتغير ويبقى معاه تشكيل الحكومة أو غيرها من الصلاحيات الأخرى، واشتراط 50% عمال وفلاحين ممكن تتغير في الدستور الجديد وتبقى نسبة أقل أو تتلغي خالص). بس ليه مستخدمناهاش؟ لأن خارطة الطريق كانت بتقول إن الدستور هيتكتب في وجود مؤسسات منتخبة (مجلس شعب وشورى ورئيس) وبعدين اللجنة اللي بتحط الدستور هتوضح هل هيحصل تعديل الصلاحيات لكل الأطراف دي بشكل مباشر بعد كتابة الدستور ولا هيتم تطبيق الدستور الجديد بعد أول انتخابات قادمة للرئاسة والبرلمان

المجلس العسكري هيسلم السلطة، وأنتم بس مستعجلين وباستعجالكم ده بتتسببوا في تأجيل الانتخابات زي ما عملتوا في انتخابات مجلس الشعب قبل كده

المجلس العسكري بمجرد توليه شؤون البلاد أصدر إعلان دستوري في 13 فبراير نص على إنه هيسلم السلطة خلال ست شهور، وكل الجرائد الرسمية زي الأهرام نقلت الخبر إن انتخاب مجلس الشعب والرئاسة هتحصل في مدة أقصاها ست شهور. وبعد شهر واحد بس المجلس العسكري أعلن في الإعلان الدستوري (المادة 41) إن إجراءات انتخاب أعضاء مجلسي الشعب والشورى هتبدأ في خلال ست شهور (وبدء الإجراءات معناه إن الانتخابات نفسها هتحصل بعد كده زي ما حصل وانتخبنا أعضاء مجلس الشعب في نوفمبر وديسمبر ويناير). والبيان رقم 28 من المجلس العسكري في 27  مارس كان بيؤكد إن تأجيل الانتخابات الرئاسة لسنة 2012 ليس إلا إشاعة غير صحيحة. وبعد تأجيل انتخابات مجلسي الشعب والشورى لعدة شهور (بسبب الظروف وضغوط ذكر المجلس أنها حصلت من بعض الأحزاب السياسية ولكن محصلش أي مظاهرات شعبية تطالب بده)، صرح اللواء العصار مع إبراهيم عيسى ومنى الشاذلي في دريم ولأول أن الدستور سيُكتب قبل الرئاسة وبذلك قد تحدث انتخابات الرئاسة في مارس 2013! وبعد أحداث محمد محمود أعلن المشير طنطاوي في خطابه الشهير أن انتخابات الرئاسة ستكون في موعد أقصاه شهر 6. لنعود مرة أخرى إلى نقطة مجهولة بعد إعلان اللواء الفنجري أن الدستور سيكتب قبل انتخابات الرئاسة

الخلاصة إن مينفعش نفضل نمشي في حالة التخبط السياسي دي لما لا نهاية، وعشان كده مطلب عقد انتخابات الرئاسة بعد الشورى مباشرة هيحقق أهم أهداف الثورة وهو تسليم السلطة لمن ينتخبهم الشعب وعودة الجيش للثكنات وبعدين نكتب دستورنا

https://www.facebook.com/notes/masrena-%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%86%D8%A7/%D8%A3%D8%B3%D8%A6%D9%84%D8%A9-%D9%88%D8%A3%D8%AC%D9%88%D8%A8%D8%A9-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%AD%D9%85%D9%84%D8%A9-%D9%85%D8%B7%D9%84%D9%88%D8%A8-%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3/310567662312518

ليه نازل يوم خمسة وعشرين

نازل عشان لسه البلد محكوم برجال مبارك ولازم افضل مصحصح عشان قعدتهم ما تطولش

نازل عشان تاريخ تسليم السلطة لسه كلام تصريحات ومافيش اي حاجة رسمي بتجبر العسكري على تسليم السلطة في 30 يونيو

نازل عشان لسه بنتقتل في الشوارع والميادين عشان بنطالب بالحرية

نازل عشان قتلة الشهداء بياخدوا براءة وافراد الشعب بياخدوا احكام عسكرية

نازل عشان لسه العيش والعدالة الاجتماعية مش موجودين والكرامة الانسانية بتتهان والحرية مش كافية وبشروط بقايا حكم مبارك

نازل عشان لسه الاعلام الرسمي بيكدب وبيخون اي معارض والسلطة بتكدب وبتلفق له تهم

وفي الاخر

نازل يوم خمسة وعشرين عشان يوم خمسة وعشرين لسه اسمه عيد الشرطة مش عيد الثورة

هذه الثورة يحميها شهداؤها

نستيقظ يوم الجمعة على اخبار اختراق اعتصام مجلس الشعب واستمرار هجوم الجيش على المعتصمين ومن نزل ليتضامن معهم. تصلنا صور لضباط وجنود بالزي العسكري يقفون فوق مباني مجلس الشعب والمباني المجاورة ويلقون الحجارة وأشياء أخرى على المتظاهرين، وتنتشر نكات عن موقعة الدولاب. ولم نكن نعلم أن باقي اليوم والأيام التالية ستصير مأساوية.

أصل لميدان التحرير بعد ظهر يومها لأجده هادئا وطبيعيا إلا من ناحية قصر العيني، حيث كانت جموع المتظاهرين قد وصلت تضامنا مع الاعتصام وضد استخدام العنف مع متظاهرين سلميين. مرة أخرى، حين اقتربت من شارع مجلس الشعب فوجئت بمشهد جديد لم أره من قبل، العشرات من الأفراد بالملابس المدنية فوق سطح المبنى الإداري لمجلس الشعب على ارتفاع تسعة أو عشرة طوابق ويمطرون المتظاهرين في الأسفل بالحجارة.. هذا ليس دفاعا عن مبنى أو منشآت. هذا شروع في قتل.

في الشارع الجانبي أجد المستشفى الميداني ملئ بالمصابين يتلقون العلاج.. مازلنا نقدم الدم كي ننال الحرية. في أول المساء نسمع صوت طلقات نارية متتالية، ويؤكد واحد بجانبي هذه طلقات آلية ويرد آخر بل 9 مللي.. وبعد دقائق يأتي المصابون محمولين في تسارع رهيب.. واحد.. اثنين.. ثلاثة. أصوات تتصاعد.. رصاص حي.. ويقول طبيب من الميدان.. بل رصاص مطاطي من الحجم الكبير.. وقبل ان ينتهى اليوم كانت الحقيقة واضحة، لقد استخدموا رصاصا حيا وسقط منا ثمانية شهداء. قبل نهاية اليوم يتعرف الكثير منا على شيخنا الثائر الشهيد عماد عفت وعلى طالب الطب الشهيد علاء عبدا لهادى وعلى الآخرين. مازلنا نقدم الشهداء كي ننال الحرية.

في الأيام التالية تستمر المواجهات ويرفض الشباب الثائر أن ينكسر أو أن ينهزم. قبل قيام الثورة كان ظهور الأمن واستخدام العنف كفيلا بفض مظاهراتنا ووقفاتنا الاحتجاجية، والآن صار استخدام العنف يزيدنا إصرارا وتماسكا، شهدنا هذا في محمد محمود وفى قصر العيني وسنشهده في المواجهات القادمة. فالصراع الآن و الصراع القادم ليس على هيبة الدولة بل على حرمة الدم وكرامة المواطن.

●●●

إحنا الشعب الخط الأحمر.. هذا هو ما يحدد طبيعة الصراع بيننا وبين المجلس العسكري وحكوماته المتتالية. هؤلاء لا يفهمون أن إراقة دم مواطن أو إهدار كرامته لم يعد مقبولا. هؤلاء لا يفهمون أن محاولتهم لاحتكار الحقيقة ستفشل ثانية بعدما فشلت في ماسبيرو وفى محمد محمود.

حتى قبل انعقاد المؤتمر الصحفي للمجلس العسكري كان باستطاعتنا جميعا التنبؤ بما سيقولون. لم يحدث.. ليس معنا سلاح.. الجنود لم يفعلوا شيئا... هناك طرف ثالث. وغيرها من أساطير عالم افتراضي يعيش فيه حكام يعيشون في أوهام حكم الاستبداد الذى أسقطناه. فهذا الشعب لم يعد يقبل أن يقتل أو ينتهك ويقف ساكنا، ولم يعد يقبل ان يخير بين أمنه وكرامته.

الصراع القائم الآن ليس بين هيبة الدولة ومن يريد تدميرها حسب زعمهم. الصراع القائم على من سيحدد الحقيقة وباستطاعته إملائها. في ناحية تقف السلطة المؤقتة وعلى رأسها المجلس العسكري والداخلية وجنودهما المسلحين يساندهم جهاز إعلامي لم يتغير منذ عهد مبارك. وعلى الناحية الأخرى تقف قطاعات من الشعب، شباب في معظمها، أغلبها غير مسيس ولا يظهر في الإعلام ولا يكتب في الصحف، يرفض أن يراق دمه وتهدر كرامته.

الصراع بين نمطين للحكم ورؤيتين للحياة. من يملك السلاح والإعلام يحاول أن يفرض علينا رؤيته. فالحقيقة هي ما يقدمها الجنرالات وعلينا أن نقبل ذلك صاغرين حتى لو تناقضت مع نراه بأعيننا وندركه بدمائنا. فوفقنا للمجلس العسكري الجيش لا يملك أسلحة أو ذخيرة رغم كل الذين سقطوا شهداء بالرصاص الحى. الجنزوري رئيس الوزراء الجديد ينفى إطلاق الجيش للنار على المتظاهرين ليؤكد ما حذرنا منه عند تعيينه، وهو أنه لن يستطيع الوقوف في وجه العسكر كما كنا نريد عندما طالبنا بحكومة إنقاذ وطني قبل أقل من شهر.

ولكن الحقيقة دائما ما تظهر رغم انف المستبدين، خاصة عندما يزكيها دم الشهداء. والحقيقة تقول إن الجيش والشرطة العسكرية الايام الماضية لم يعتدوا فقط على المتظاهرين عند مجلس الوزراء وفى التحرير. ففي يوم 14 ديسمبر اعتدى جنود الجيش بالضرب على ياسر الرفاعي مرشح قائمة الثورة مستمرة في الزقازيق ليدخل بعدها في غيبوبة ويتم إدخاله العناية المركزة. وفى يوم 15 ديسمبر تعرض القضاة المشرفون على الانتخابات لاعتداء من ضباط جيش في امبابة وفى الإسماعيلية وفى الزقازيق. ويوم 16 ديسمبر اعتدى ضباط وجنود الجيش على زياد العليمي الناشط وعضو ائتلاف شباب الثورة والنائب المنتخب في مجلس الشعب. الحقيقة انه لم يتم محاسبة احد من ضباط الجيش ــ أو الشرطة على الانتهاكات التي ارتكبوها منذ 26 فبراير وحتى الآن والتي أسقطت عشرات الشهداء ومئات المصابين.

الحقيقة ليست ما تدعيه السلطة والمجلس العسكري بأن المتظاهرين ضد الانتخابات وضد الشرعية، بل الحقيقة أن من يهدر الشرعية هم ضباط الشرطة والجيش والذى هدد أحدهم زياد العليمي بعد أن سبه بأنه واهم لو ظن أن مجلس الشعب سيحميه.

●●●

الحقيقة أن المعارك في ماسبيرو أو في محمد محمود أو في قصر العيني هي ما يحمى الثورة. يحميها من ان تفرض السلطة الحاكمة أمرها الواقع وحقيقتها المدعاة علينا. الشباب الثائر والشهداء هم من يقفون في وجه السلطة ومحاولاتها إجهاض ثورتنا أو تفريغها من محتواها. بين محاولات السلطة لخلق وضع استبدادي جديد لا تكون فيه كل السلطة للشعب أو خلق وضع يضمن لمؤسسات بعينها الحماية من الرقابة الشعبية. الدم الذى يسيل في الشوارع هو ما يحمى ثورتنا.. فهذه الثورة يحميها شهدائها.

نشرت في الشروق- 21 ديسمبر 2011\

http://www.shorouknews.com/columns/view.aspx?cdate=21122011&id=2b6785f7-3497-4bf7-b501-c918528552c9

الثورة مستمرة–في الميدان والبرلمان

اول انتخابات بعد سقوط مبارك

الثورة مستمرة. انتفض الشعب ضد سنوات الاستبداد واسقط مبارك. ثم انتفض ضد التباطؤ- او التواطؤ واخيرا انتفض ضد اهدار دماء ابناءه واهانة شهدائه

الثورة مستمرة وستجلب برلمان ثوري رغم انف القوى السياسية واتفاقات الغرف المغلقة... رغم النقد لأداء العديد من القوى السياسية الا اني اثق في ابناء هذه الثورة وفي ابناء هذا الشعب. اتوق لبرلمان ثوري يواجه سلطة العسكر وقوى الثورة المضادة وقوى ترى الثورة انتهت بإسقاط مبارك

مازال الشعب يريد اسقاط النظام. نظام الذل والهوان، نظام اهدار كرامة المواطن واهدار دمه. نظام الغني يزداد فيه غنى والفقير فقرا. نظام التبعية والركوع امام الاستعمار.

ما يريده الشعب سيكون..

انتخبوا قائمة الثورة مستمرة .... او غيرها... واستمروا في الثورة

لان الثورة مستمرة

كتبت فجر يوم 28 نوفمبر 2011

ما طلبناه–وما قدمه المشير

كتبت بعد بيان المشير طنطاوي يوم الثلاثاء 22 نوفمبر 2011 وسيتم تحديثها

المطالب التوافقية*

هل اجاب عليها بيان المشير

وقف القتل

لا

محاسبة المسئولين

لا

اعادة هيكلة الداخلية

لا

وزارة جديدة

نعم

بصلاحيات كاملة، معلنة ورسمية

لا

30 ابريل اخر موعد لانتخابات الرئاسة وتسليم السلطة

30 يونيو موعد غير رسمي**

* هذا تصوري الشخصي للمطالب التوافقية وهي متوافقة مع بيان ائتلاف شباب الثورة الداعي لمليونيات  الثلاثاء و الجمعة 

**لو خطة المجس اكمال الدستور قبل الرئاسية يمكن التحجج بعدم استطاعة اللجنة التأسيسية انهائه وان المجلس لا يستطيع التدخل في اعمالها وساعتها قد يتجاوز الموعد بشهور

مرفقات

مليونية الانقاذ الوطني (22 نوفمبر 2011)

ندعو جموع شباب مصر الابى وجموع المواطنين الشرفاء الى المشاركة فى مليونية حاشدة غداً الثلاثاء الساعة 4 مساءا فى ميدان التحرير وميادين مصر رافعين المطالب الاتية :

  1. الاقالة الفورية لحكومة عصام شرف
  2. تشكيل حكومة انقاذ وطنى بصلاحيات كاملة تتولى ادارة ما تبقى من فترة انتقالية على ان تنقل اليها كافة الصلاحيات السياسية للمجلس العسكرى
  3. تحديد موعد للانتخابات الرئاسية فى موعد غايته ابريل 2012
  4. البدء فى هيكلة تامة لوزارة الداخلية تتضمن حل قطاع الامن المركزى وضمان محاكمة من تلوثت ايديهم بدماء المصريين

مليونية حق الشهيد (الجمعة 25 نوفمبر 2011)

مطلبنا :

  1. محاكمة فورية وعاجلة لكل من تورط فى قتل المتظاهرين مهما كانت صفته
  2. تشكيل حكومة انقاذ وطنى بصلاحيات كاملة تتولى ادارة ما تبقى من فترة انتقالية على ان تنقل اليها كافة الصلاحيات السياسية والاقتصادية للمجلس العسكرى
  3. البدء فى هيكلة تامة لوزارة الداخلية تتضمن حل قطاع الامن المركزى وضمان محاكمة من تلوثت ايديهم بدماء المصريين

    تصويت المصريين بالخارج

    بدأ اليوم التسجيل للمصريين المغتربين ليتمكنوا من التصويت  في الانتخابات البرلمانية (شعب وشورى) القادمة

    والتسجيل يتم من على موقع elections2011.eg ويستمر من يوم 10 نوفمبر وحتى 19 نوفمبر 2011

    هنا شرح مفصل قامت به اسماء خيري

    http://lessan7al.wordpress.com/2011/11/10/elections2011-eg-right2vote/

    وهناك بعض الاسئلة التي تلقيت على تويتر وسأحاول نشر الاجابات لاحقا وفور التأكد

    • هل سيجري التصويت في الخارج في نفس ايام الداخل
    • هل التسجيل بالخارج سيتكرر في الانتخابات الرئاسية
    • هل التسجيل بالخارج يسري على الانتخابات الرئاسية – ماذا لو عاد المغترب- هل سيكون هناك عملية عكسية
    • هل طريقة لو تغيرت خطط السفر
    • هل يلزم التصويت ببطاقة الرقم القومي
    • هل يمكن التصويت بجواز السفر الجديد – الذي يحمل الرقم القومي والعنوان
    • هل يشمل القرار/الحق كل الموجودين بالخارج وقت التصويت حتى الموجودين بشكل مؤقت
    • كيف يمكن التسجيل من داخل مصر لمن سيكون مسافرا وقت الانتخابات ويريد التصويت بالخارج
    • ماذا عن الموجود في الخارج وقت المرحلة التصويتة ثم موجودا في مصر وقت الاعادة

    الثورة مستمرة في الانتخابات

    ادعم وادعو لدعم تحالف الثورة مستمرة الانتخابي والذي يخوض الانتخابات القادمة تحت شعار

    آمان – حرية – عدالة إجتماعية

    ومن موقعهم

    لماذا الثورة مستمرة؟

    الثورة مستمرة
    - لغاية لما تاخد حقك في لقمة العيش والحياة الكريمة ..
    عمل بأجر مناسب وعادل، تعليم .. مجاني ومحترم لأولادك، علاج .. فعال وتقدر تجيبه ، سكن.. متوافر ورخيص
    - لغاية لما تاخد حقك في إن صوتك يتسمع ..
    حكومة نختارها وتعبر عنا وعن همومنا، مسئولين نحاسبهم لو قصروا، نشارك في إدارة بلدنا بجد
    - لغاية لما ما يبقاش فيه تمييز ما بيننا ..
    ما يبقاش فيه واسطة، الفقير يتعامل زي الغني، الفلاح زي الأفندي، الصعيدي زي القاهري، المسيحي زي المسلم، الست زي الراجل
    - لغاية لما تاخد حقك في الأمن والكرامة
    الشرطة تبقى فعلاً في خدمة الشعب، نتعامل بكرامة في كل مؤسسات الدولة

    يضم التحالف قوى عديدة اهمها:

    حزب التحالف الشعبي الاشتراكي

    حزب التيار المصري

    ائتلاف شباب الثورة

    البرنامج وقوائم المرشحين تجدونها هنا

    http://thawramostamera.wordpress.com

    بيان من د. ليلى سويف... ام علاء عبدالفتاح

    بيان

    أنا ليلى سويف والدة علاء أحمد سيف الاسلام عبد الفتاح المحبوس احتياطيا منذ يوم الاحد 30 من اكتوبر 2011 بأمر النيابة العسكرية على ذمة التحقيقات التى تجريها فى احداث التاسع من اكتوبر 2011 المعروفة بأحداث ماسبيرو قد بدأت اضرابا عن الطعام منذ صباح يوم السادس من نوفمبر 2011 والذى يوافق اول ايام عيد الاضحى.

    اتخذت هذه الخطوة بعد ان تيقنت تماما ان الحبس الاحتياطى يستخدم كأداة للتنكيل بابنى لمواقفه وانشطته السياسية وهو السلوك الذى كانت تسلكه نيابة أمن الدولة مع معارضى حسنى مبارك قبل خلعه وتسلكه اليوم النيابة العسكرية مع معارضى المجلس الاعلى للقوات المسلحة.

    فالسيد اللواء عادل المرسى رئيس هيئة القضاء العسكرى، يصرح للصحف بأن المتهم علاء أحمد سيف الإسلام عبد الفتاح لم يعرض على جهة التحقيق بصفته ناشطا، وإنما بصفته متهماً، وأنه تم رفض الاستئناف المقدم من المتهم ليستمر حبسه، بعد أن ارتكب جرائم يعاقب عليها قانون العقوبات، وهى:

    1ـ سرقة سلاح مملوك للقوات المسلحة.

    2ـ تخريب عمدى لأموال وممتلكات مملوكة للقوات المسلحة.

    3- التعدى على موظفين عمومين ومكلفين بخدمة عمومية (من أفراد القوات المسلحة).

    4ـ تجمهر واستخدام القوة والعنف ضد أفراد القوات المسلحة.

    لقد نشرت خطابا مفتوحا (جريدة الشروق 5 نوفمبر 2011) أسأل فيه سيادته كيف والنيابة تشتبه فى أن علاء سرق سلاحا مملوكا للقوات المسلحة لم ترسل قوة للقبض عليه وتفتيش منزله بحثا عن هذا السلاح المزعوم؟ ان المسلك الذى اتبعته النيابة العسكرية فى استدعاء علاء يدل على انها لا تأخذ التهم الموجهة اليه بجدية ومع ذلك تأمر بحبسه احتياطيا وترفض محكمة عسكرية الاستئناف المقدم من محاميه ليستمر حبسه.

    يعرف أعضاء النيابة وأعضاء المحكمة التى نظرت الاستئناف أن علاء كان فى الخارج حين استدعى للتحقيق معه وعاد من الخارج ومثل أمام النيابة فى الموعد المتفق عليه مع محاميه ولم يحاول أن يهرب، كما يعرفون جميعا أنه يتوقع مولد ابنه خلال هذا الشهر ولن يهرب ويبتعد عن زوجته فى هذا الوقت بالذات ومع ذلك تأمر النيابة العسكرية بحبسه وترفض المحكمة العسكرية استئنافه.

    ارفض محاكمة ابنى أو أى مدنى آخر أمام القضاء العسكرى حيث يتنافى ذلك مع قواعد العدالة كما يفهمها الناس جميعا حتى ولو كان قانونيا طبقا لقوانين سنت فى ظل سلطات غير شرعية حكمت بلادنا غصبا لعشرات السنين.

    أرفض محاكمة ابنى أو أى مدنى آخر أمام القضاء العسكرى لأنني قد اختبرت بنفسى كيف يعمل القضاء العسكرى على أرض الواقع، فعمرو البحيرى لازال مسجونا منذ فبراير الماضى حكم عليه القضاء العسكرى بالسجن خمس سنوات رغم شهادتى وشهادة ثلاثة آخرين على براءته وجميعنا ليس لنا سابق معرفة أو صلة به حتى نشهد زورا لصالحه، لكن شهادة أى عدد من المدنيين لا تساوى شيئا عند القضاء العسكرى طالما ناقضت رواية احد العسكريين.

    ارفض محاكمة ابنى أو أى مدنى آخر أمام القضاء العسكرى لأننى لازلت أذكر المحاكمات الهزلية التى كانت تتم للإخوان المسلمين قبل ثورة 25 يناير أمام القضاء العسكرى ، تلك المحاكمات التى طالما احتججنا عليها قبل الثورة فكيف لنا ان نقبل بها بعد الثورة.

    ارفض بالذات ان تقوم النيابة العسكرية بالتحقيق فى أحداث ماسبيرو ليس فقط لان عناصر من الجيش متهمة بقتل مدنيين عزل فى هذه الأحداث وكذلك لان قيادة الجيش وهى المجلس الأعلى للقوات المسلحة -والتى يتبعها القضاء العسكرى- قد اعلنت موقفها المنحاز لتفسير تلك الاحداث بما ينفى عن القوات التابعة للجيش أى مسئولية عن الجرائم التى وقعت خلال تلك الاحداث، بل انها سمحت لقوات من الجيش ان تقوم بتنظيف مسرح الجريمة خلال فترة حظر التجوال فى اعاقة واضحة للعدالة

    لكل ما سبق فانا مستمرة فى اضرابى عن الطعام حتى يفرج عن ابنى طال وقت احتجازه أم قصر

    ليلى سويف

    تحريرا فى 8 نوفمبر 2011

    بريد الكترونى: lsoueif@yahoo.com

    لمن لا يعرف علاء عبد الفتاح

    عرفناه في الاول علاء سيف. هو جيك تقني وصدامي وثوري وابتدى ثوري مش امبارح ولا في 25 يناير من قبلها بسنين

    علاء مدون ومدونته منال وعلاء هي من اول المدونات التي اشتهرت في مصر وعشان كده رغم سنه كانوا بيسموه عميد المدونين المصريين

    علاء نزل الشارع في ظل حركة الديمقراطية - كفاية واخواتها - في 2005 وكتب التدوينة دي بعد ما نظام مبارك طلق علينا البلطجية والامن يوم 25 مايو 2005

    http://www.manalaa.net/the_bastards_stole_my_laptop_arabic

    وبعدها كان - ومجموعة المدونين وقتها- وراء كثير من الفعاليات الاحتجاجية ال قامت كفاية في ظلها ومنها يوم مظاهرة السيدة زينب

    في  اواخر ابريل 2006 وفي اطار انتفاضة القضاة وحركة التضامن معهم اعتقل حوالي 50 من نشطاء كفاية وعلاء لم يكن بينهم ولكنه وفي اول يوم عرض نيابة للمجموعة تظاهر تضامنا معهم ليعتقل ويقضي معهم باقي المدة ليفرج عنه بعد ستة اسابيع في سجن طرة

    http://www.manalaa.net/the_road_to_tora

    ومثلنا جميعا قعدنا بعدها ندور على طرق واساليب لتحدي نظام مبارك وتقويض دعائمه وعلاء كتب افكار عديدة محاولة لحل معضلة مالعمل

    بعد كده اختار يسافر سنة ولا اتنين جنوب افريقيا يشتغل في برمجة نظم لترجمة اللغات الافريقية المعقدة واستمر هناك لحد الثورة ماقامت قام راجع هو ومنال زوجته وكان اول يوم له هو موقعة الجمل وطبعا بشخصيته واندفاعه كان في الصفوف الاولى وحكى لي كيف ان بعض المهاجمين ماكانوش بلطجية مأجورين بل ناس مضللة ومصدقة الاعلام...

    من وقت مارجع- علاء موجود في كتير من المبادرات زي تويت ندوة وتعالوا نكتب دستورنا وغيرها وموجود طول الوقت في الشارع حيث فيه ناس بتناضل عشان تنال حقها

    وقت الاستفتاء كان علاء من اليساريين القلائل ال اختاروا يقولوا نعم لاقتناعه بضرورة سرعة انهاء الحكم العسكري وكتب عدة تدوينات في الموضوع

    http://www.manalaa.net/node/88031

    http://www.manalaa.net/node/88032

    وبعدها كتب عدة مقالات في الشروق

    http://www.shorouknews.com/columns/alaa-abdelfattah

    و ده ال كتبه على يوم ماسبيرو مع الشهداء ذلك أفضل جدًا

    ودي مقال تانية:الحلم اولا

    http://www.shorouknews.com/columns/view.aspx?cdate=24062011&id=cd2f555b-e375-479c-a878-1d40b05af52c

    واخيرا

    علاء تم استدعاءه للنيابة العسكرية بتهم التحريض على احداث ماسبيرو وحاجات تانية وكان مسافر وعاد يوم 29 اكتوبر واليوم امام النيابة العسكرية رفض التحقيق لانه ضد محاكمة المدنيين عسكريا وتم حبسه احتياطيا 15 يوم

    علاء ومنال مستنيين طفلهم الاول وهم كانوا مقررين لو بنت حاتكون سالي على اسم الشهيدة سالي زهران- ولو ولد حايكون خالد- على اسم الشهيد خالد سعيد...

    الطفل خالد علاء عبد الفتاح منتظر يتولد في شهر نوفمبر وبشغلنا وضغطنا حايكون علاء موجود بره السجن  ليشهد مولده

    كتبت على عجالة ولا تمثل وصف كافي لعلاء

    الحملة الشعبية لمراقبة وإسقاط ديون مصر

    الحملة الشعبية لمراقبة وإسقاط ديون مصر

    "فتح عينك....الدين من جيبك"

    البيان التأسيسي

    تنطلق الحملة الشعبية لمراقبة وإسقاط ديون مصر، من رحم نضالات ثورة 25 يناير المستمرة وتأكيدا على حق الشعب المصري فى تحقيق إرادته فى كل ما يتعلق بحياته ومستقبل أجياله.

    هي حركة شعبية تهدف الى تأكيد استقلال مصر الاقتصادي عن كل مظاهر الاستغلال والتبعية وتبديد الموارد التي فرضت عليه خلال العقود الماضية على يد نظام الدكتاتور مبارك وأعوانه فى الخارج.

    خلفت السياسات الاقتصادية التي طبقها نظام مبارك ديونا داخلية وخارجية هائلة، واستخدم النظام السابق مزيدا من الاقتراض لسداد أقساط هذه الديون و فوائدها. واستمر النموذج الاقتصادي السائد الذى يلجأ للاستدانة سواء من الداخل أو الخارج كأول وأسهل وسيلة للتعامل مع مشاكل التخطيط الاقتصادي، وذلك بدلا من تغيير المنظومة الاقتصادية ككل وجعلها أكثر عدالة، والبحث عن أليات بديلة لتمويل الانفاق الحكومي مثل الضرائب على الثروة. ومن ثم جعلت الديون الإرادة المصرية رهينة للدول و للمؤسسات الدولية الدائنة.

    -         ولما كانت فوائد القروض تمثل أحد أكبر بنود الإنفاق الحكومي فى مصر مما يحرم جموعا عريضة من الشعب المصري من حقها الأصيل فى حياة كريمة؛

    -         وتأكيدا على أن مجال الاقتصاد ليس حكرا على نخبة الخبراء، فالشعب، بصفته أول المتأثرين بالسياسات الاقتصادية، كما أنه من يدفع من جيبه اقساط وفوائد تلك الديون، فإن له حقا أصيلا فى المشاركة فى تحديد أولوياته الاقتصادية كجزء لا يتجزأ من التحول الديمقراطي في مصر.

    لذلك كله قررت مجموعة من الأفراد ومنظمات المجتمع المدني من المصريين المهتمين بالشأن العام وبمستقبل العدالة الاجتماعية في البلاد أن تبدأ حملة شعبية لتكوين مراكز ضغط شعبية محلية ودولية لدى كل الدول والمؤسسات الدائنة لمصر.

    وتطالب الحملة بالآتي:

    1- مراجعة كل إتفاقيات القروض التي عقدت فى عهد مبارك البائد من قبل لجنة مصرية مستقلة تقوم بتقييم استخدام القروض وحجم استفادة الشعب المصري بكل فئاته من تلك القروض. ثم الضغط على الدول الدائنة بعد ذلك لإسقاط الديون الفاسدة.

    2- في حاله طرح آلية استبدال الديون بدلا من إسقاطها فالحملة تتبني الموقف التالي:

    كقاعدة عامه الحملة لا تؤيد اللجوء لاستبدال الديون لأن ذلك يحمل البلاد أعباء جديدة فى مبادلة ديون لا وسيلة للشعب من التأكد من منفعتها أو شرعيتها ولذا فى حالة الديون التى تم استبدالها بالفعل تطالب الحملة بالأتى:

    · أن تتم مراجعة اتفاقيات الديون لتحديد شرعية الديون التي يتم تبادلها.

    · أن تناقش شروط مبادلة الديون بشكل يضمن النزاهة والشفافية فى اتخاذ القرار.

    3- وفي حالة الاستدانة في المستقبل، وإن كانت الحملة لا تؤيد اللجوء إلى الديون كأسهل الحلول، تعمل الحملة على:

    - ترسيخ مبادئ الشفافية والمحاسبة بشكل يسمح بالمناقشة والمشاركة الشعبية حول شروط العقود ومضمونها.

    - إقرار مشروع قانون لحرية تداول المعلومات يعتمد على الإتاحة والإفصاح التلقائي لكل المعلومات والبيانات الحكومية بلا استثناءات إلا ما ينص عليها القانون.

    وبناء على ما سبق،

    يشرفنا أن ندعو كل فئات الشعب المصري ومنظمات المجتمع المدني للانضمام إلى الحملة المصرية لمراقبة وإسقاط ديون مصر وفعالياتها المختلفة من أجل حماية حق الثورة المصرية فى أن تبني اقتصادها وفق إرادة أبنائها بعيدا عن ضغوط الاستعمار الاقتصادي والنهب المالي المنظم من خلال الديون.

    تابعونا على:

    Twitter: @EgyDebtAudit

    Egyptians for Debt Audit حملة مراقبة و إسقاط ديون مصر

    https://www.facebook.com/groups/232399976792797

    صفحة اليوم العالمي للمطالبة بمراجعة وإسقاط ديون مصر الخارجية

    http://www.facebook.com/event.php?eid=274119772601919

    للانضمام أو لمزيد من المعلومات اتصلوا بنا:

    -        سامر عطا الله: 0101162412 samermatallah@gmail.com

    -        عمرو اسماعيل: 0127793243 amradly@eipr.org

    -        سلمى حسين: 0123118939 salmaahussein@gmail.com

    اين اعلامنا الثوري

    لقاء إبراهيم عيسى ومنى الشاذلي مع المحلس العسكري أبرز حقيقة ضرورة إيجاد منبر إعلامي مستقل حيث المحاور يحمل وعياً سياسياً وانتماءً حقيقياً للثورة ويكون الحوار مثمراً وكاشفاً للحقائق أمام الشعب. أنا لا أفهم كيف غاب عن النجمين الإعلاميين الرد على ممثلي المحلس العسكري في مسألة طلب تأجيل مطلب العدالة الاجتماعية بدعوى عدم وجود موارد رغم أن تطبيق حد أقصى للدخل وفرض ضرائب تصاعدية وقصر دعم الطاقة على الأفراد وإلغاء الصناديق الخاصة وخفض المخصصات السيادية كل هذا يوفر دعماً يغطي تحقيق المطالب الاجتماعية. ثم لماذا لم يتم طرح التأكيد على أن تطهير جهاز الأمن لم يتم حتى الآن وبقيت ممارسات التعذيب والخطف والقنص. لا نريد نجمة تهتم بهيئتها ولا نجم يتعمد إلقاء القفشات الساخرة وهو ما يمثل استهانة بدماء الشهداء وتفريطاً في مطالب الثورة.

    أسامة فرحات – 20 اكتوبر 2011

    مبادرة التوافق الشعبي: امن – عيش – حرية

    مبادرة التوافق الشعبي

    أمــن . عـيـش . حـرية

    بعد نجاح الثورة المصرية المجيدة في الاطاحة برموز النظام السابق تبقى للثورة استحقاقات واجبة التنفيذ حتي تكتمل ويتم إسقاط النظام السابق بالكامل (أشخاص وسياسات وأجهزة قمعية وقوانين سيئة السمعة) وذلك لتشييد مؤسسات الدولة التي نطمح إليها على أسس سليمة.

    تصدر المجلس العسكري المشهد لإدارة الأمور أثناء المرحلة الانتقالية بدعوى أنه شريك للشعب في ثورته وقدم مجموعة من التعهدات للشعب المصري وعلي رأسها القيام بتنفيذ مطالب الثورة وتفكيك ما تبقى من النظام السابق وتسليم السلطة في خلال مدة حددها المجلس بستة أشهر.

    ثم توالت الأحداث وأظهرت ارتباكاً في أداء المجلس العسكري وتباطؤ في تنفيذ مطالب الثورة إلا بعد ضغط من الشارع في شكل ملیونیات متعاقبة لينتهي بنا المطاف إلى تخطي المدة المحددة سلفا بدون تسليم للسلطة مع عدم وجود جدول زمني معلن لتنفيذ هذه الاستحقاقات وتخلل هذه الفترة اصدار مجموعة من القوانين المقيدة لحرية الاعتصام والتظاهر وتم إحالة ما يقرب من 12 ألف مدني للمحاكمات العسكرية.

    واختتم المجلس العسكري هذه الانتكاسات بتمديد العمل بقانون الطوارئ وتوسيع الحالات التي يتم تطبيقه فيها وقمع حرية الرأي والتعبير بمداهمة المحطات التلفزيونية وإغلاق بعضها وتوجيه إنذارات للبعض الآخر وتحولت المخاوف التي كانت تراود البعض إلى حقائق تؤكدها الممارسة وبات لزاما علي كل من يخاف علي الوطن ويبغي الحرية وبناء مصر الحديثة أن يتحرك لمواجهة هذا الخطر الذي يهدد الثورة المصرية.

    وعلى ذلك توافقت القوي الوطنية والفصائل السياسية أن يتخطوا مرحلة الاستقطاب التي كانت معول الهدم الفاعل في جسم ثورتنا و يتوافقوا على مطالب موحدة ويمارسوا وسائل ضغطٍ موحدة بما يتلاءم مع مصلحة الوطن ومع أولويات المرحلة.

    وتتبني مبادرة التوافق الشعبي المطالب التالية والتي تُعتبر مصيرية لإنجاح ثورتنا:

    أمـــن:

    - قيام المجلس العسكري بواجبه في تحقيق أمن المواطنين وإلزام وزارة الداخلية بإعلان خطة أمنية واضحة للقضاء على الفوضى الأمنية والبلطجة دون المساس بحرية وكرامة المواطنين.

    عـيـــش:

    - الإعلان عن إجراءات اقتصادية قصيرة المدى لإنعاش الاقتصاد ووضع آليات لضبط الأسعار ومراقبة الأسواق.

    - اعتماد الحد الأدنى والحد الأقصى للأجور خلال أسبوعين.

    حـريــة:

    - التزام المجلس العسكري بجدول زمني مُعلن للتسليم الكامل لإدارة البلاد لسلطة مدنية منتخبة - برلمان ورئيس جمهورية - في موعد أقصاه 30 إبريل 2012 .
    - تعديل مواد قانون الغدر وتفعيلها .
    - تعديل قانون انتخابات مجلسي الشعب والشورى بشكل كامل وبما يتوافق مع مطالبات القوى السياسية.

    - الوقف الفوري للقوانين والمحاكمات الاستثنائية -وقف العمل بقانون الطوارئ وإلغاء المحاكمات العسكرية للمدنيين- واتخاذ كافة الضمانات لحرية الرأي والتعبير.

    - إعادة محاكمة المدنيين الذين صدرت ضدهم أحكام عسكرية أمام قاضيهم الطبيعي.

    وتطالب القوى السياسية الموقعة على هذا التوافق المجلس العسكرى بسرعة الاستجابة لإرادة الشعب وتنفيذ هذه المطالب استكمالاً لثورة 25 يناير والتي لن تتوقف -بإذن الله- حتى تتحقق جميع مطالبها المشروعة مع الأخذ فى الاعتبار أن جميع خيارات التصعيد السلمي مفتوحة.

     

    أسماء الموقعون على البيان بالترتيب الابجدى

    الأحزاب

    المصرى الديمقراطى الاجتماعى
    الاصلاح
    الاصلاح والنهضة
    التيار المصرى
    الحضارة
    السلامة والتنمية
    العدل
    العمل
    الغد الجديد
    الكرامة
    النهضه- ممدوح اسماعيل
    النهضة - ابراهيم الزعفرانى
    النور
    الوسط
    مصر البناء

    الكيانات والحركات الثورية والسياسية

    ائتلاف النوبة
    ائتلاف شباب الثورة
    اللجنة التنسيقية
    تكتل شباب السويس
    تنسيقية طلاب مصر
    تيار التجديد الاشتراكى
    جبهة الارادة الشعبية
    شباب من اجل العدالة والحرية
    مجلس امناء الثورة
    6 ابريل الجبهه الديمقراطية
    6 ابريل جبهة احمد ماهر

    الحركات الاسلامية

    الائتلاف الاسلامى الحر
    الجماعة الاسلامية
    الدعوة السلفية بالعبور
    حركة الوحدة
    شباب الاصلاح

    اعضاء هيئة التدريس

    حركة 9 مارس
    حركة استقلال جامعة عين شمس
    نادى اعضاء هيئة التدريس جامعة عين شمس

    النقابات والكيانات المهنية والعمالية

    النقابة العامة لصيادلة مصر
    ائتلاف عمال السياحة
    لجنة حقوق الانسان بنقابة المحامين
    مركز السواعد المصرية
    النقابة المستقلة للعمالة الغير منتظمة

    منظمات المجتمع المدنى

    مؤسسة احرار
    مؤسسة التوافق الجمهوري

    وجارى استكمال جمع التوقيعات من كافة الكيانات السياسية والنقابية والطلابية خلال الفترة القادم

    في شأن ماحدث عند سفارة اسرائيل يوم 9/9

    تعليق سريع في شأن ماحدث في محيط السفارة الاسرائيلية يوم 9 سبتمبر 2011 وتداعياته

    لم اكن موجودا في الموقع وكانت متابعتي عبر تويتر وبث الجزيرة والجزيرة مباشر مصر

    المتظاهرين عند السفارة موجودين منذ الظهيرة وبدأوا مبكرا في محاولات هدم الجدار ولم يكن هناك مواجهات حسب علمي وحسب الصور

    بدأت محاولات انزال العلم بعد نزول الليل حوالي الثامنة او بعدها ولم يكن هناك اي مواجهات وقتها وكان هناك اكثر من شخص مشارك ولم تكن هناك محاولات لمنعهم

    شاهدنا وسمعنا عن القاء اوراق من شرفة السفارة وقيل تم اقتحام السفارة ثم قيل انه مجرد مخزن تابع لها وحتى تلك اللحظة كان المزاج العام مؤيدا لما يحدث

    بدأت المناوشات مع الامن بعيدا عن السفارة وقيل ان سببها هو دهس سيارة شرطة لمتظاهرين في شارع خلف السفارة (ربما شارع احمد نسيم)

    استمرت المواجهات امام السفارة السعودية وناحية مديرية امن الجيزة وتصاعدت واستمرت حتى ساعات الصباح الاولى

    في هذا الاثناء وصلت قوات الجيش وحاصرت السفارة ولم تتدخل في المواجهات بين الامن المركزي وبعض المتظاهرين

    وتعليقي اننا يجب ان نفصل بين الحدثين ونؤيد او نرفض كل منهما على حدة... فالتظاهر ضد السفارة وتحطيم الجدار وانزال العلم جاء ردا على اقتحام الحدود المصرية وقتل جنود مصريين وغياب رد فعل رسمي مصري... وفي رأيي كان ايضا رد على سنوات من خنوع نظام مبارك امام العنف والعجرفة الاسرائيليين... وبالمناسبة لا اعتقد ان اقتحام المخزن التابع للسفارة هو ما وراء الازمة فلولا المواجهات لكان قد مر دون ازمة حتى بعد سحب اسرائيل سفيرها

    الحدث التاني هو المواجهة بين الامن المركزي وبعض المتظاهرين- فهذه لها آلية خاصة ودوافع اخرى بعد سنوات من الانتهاكات الامنية وبعد مواجهات ثورة يناير وسقوط الشهداء. ما يفاقم الازمة هو اصرار السلطة المؤقتة –المجلس العسكري- والحكومة على عدم اتخاذ اجراءات جادة باتجاه تطهير الداخلية واعادة هيكلتها- او عجزهم عن ذلك. تضاعف الاحساس بعد مواجهات يوم 28 يونيو وعنف الداخلية المبالغ يومها ثم الهجوم غير المبرر على جماهير النادي الاهلي الكروية قبل ايام. ستستمر المواجهات طالما لم يشعر الناس ان هناك تغيير حقيقي في العقلية التي تحكم الجهاز الامني ودون حل جهاز الامن المركزي

    القلق من الدعاية المضادة للثورة او تشتيت مطالب الجمعة 9/9  نتيجة اي من الحدثين او كلاهما مفهوم ومبرر ولا يجب ان يدفعنا لمهاجمة صاحبه ولكن في نفس الوقت افضل لو لم يشارك المنتقدون المخلصون للثورة في حمى الهجوم ودورهم اعادة التركيز على المطالب

    ملحوظة ذات صلة: اليوم تمر عشر سنوات على اول مظاهرة معلنة تتم في التحرير دعت اليها ونظمتها اللجنة الشعبية لدعم الانتفاضة الفلسطينية يوم 10 سبتمبر 2001 في خطوة غير مسبوقة فتحت الشارع والساحة امام نوع جديد من الحراك السياسي وتلك قصة اخرى

    يا شعب مصر- تميم البرغوتي

    يا شعب مصر اللى سابقة ضحكته غضبه
    ما يطلع الصبح إلا وصحبتك سببه

    يا مخلص الأرض من وحشتها فى الأكوان
    يا حجة الشمس تفضل طالعة ساعة كمان

    مستأذنة وهى مش عادتها الاستئذان
    متونسة بالميدان وبعشرته ونسبه

    يا شعب يا مصلي قدام العساكر صف
    يجري الجريح من ورا لقدام
    لا خاف ولا خف

    تدوس عليه العربية تحوله لميت الف
    يا للعجب يقتلوه ويتوقعوا هربه

    يا للعجب يقتلوه ويتوقعوا غيابه
    اللي اتقتل لسه واقف هو واصحابه
    ما بهدل الامن غير من ماتوا واتصابوا
    والصبح ما نور الا اما الشموس غربوا

    اضرب عليا انا مش جاري يا قناص
    من امتى خوفنا يابن الكلب ضرب رصاص
    كل اللي شاف الشهيد بقى تاره تاره الخاص
    الدم صاحي وعنيد ولا تقبلوش تربه

    يا شعب ياللي دفع تمن الشوارع دم
    احفظ اسامي اللي ماتوا في الشوارع صم
    الشارع اللي اصطفى وقصر الامارة لم
    ملوك قليلة الرباية ركبوا واتركبوا

    شعب بغزالة اتخنق قلب التاريخ في يومين
    لابس عباية جحا وهو صلاح الدين
    بيكرم الانبيا ويهزأ السلاطين
    والفجر خيله وحبات الرمال عربه

    يا شعب مصر اكم فرعون وفرعونة
    ضربتهم ضرب سجادة في بلكونة
    ضرب الملوك تربية صالحة ومضمونة
    ما يبقوا بني ادمين الا اذا اضربوا

    ضرب الملوك مصلحة
    ضرب الملوك تأديب
    محلى المماليك وهي بتجري في السراديب
    ولولا ضرب شجرة الدر بالقباقيب
    مابين اغا وباش اغا كان التتار غلبوا

    بعدين مبارك سادات فاروق ماحدش دام
    هو احنا شعب كده ما بيعيشلناش حكام
    عقبال جيرانا وحبايبنا كمان يا سلام
    لو كل من له رئيس نصحى نلاقيه قلبه

    يا مصر لسه ولسه الثورة بلة ريق
    ما ينتهيلك طريق الا ويبدا طريق
    يا شعب مصر تعالى نتفق يا شقيق
    رج الملك قبل ما تنعم عليه بلقبه

    رجه كده شوفه ان كان الملك شغال
    واسأل عليه المكوجي واسأل عليه البقال
    واهم حاجة في صفاته انه يكون يتشال
    متربي عال لما يمشي يلتزم ادبه

    بتكون في احسن حالاتك وانت مش محكوم
    بتبقى رايق ولا ظالم ولا مظلوم
    بعدين ده ايه الغبي ده اللي يهددك بالشوم
    يا مخلي الف احتلال ينزل على ركبه

    يا شعب انت اللي كارم كل من حكمك
    الدولة دي عارفة تحكم بس من كرمك
    كشر لها وهي حتجيلك تبوس قدمك
    مافيش حاجة اسمها مليون راجل اتغصبوا

    سايق عليك النبي ما تقول كفاية يا شيخ
    الملحمة لما تخلص يبدأ التاريخ
    وبكرة جاية حروب فيها بكا وصريخ
    وبكرة نصرك يخض الشمس من لهبه

    سايق عليك النبي ما تقول كفاية كده
    من النهاردة انتصاراتك حتبقى كده
    يا شعب مصر اللي رجالته وبناته كده
    حلال عليه لبن العصفورة لو طلبه

    سايق عليك النبي ما تقول كده كفاية
    إفرح وكمل وما تقولشى كده كفاية
    الثورة دى بداية زى الهجرة والميلاد
    الثورة دى بسملة كمل بقى الآية
    مع كل مرة قراية حسنها يزداد
    والآية تجرى تسلم أختها الراية
    من غير نهاية وحتى الوقف مش معتاد
    وبكرة أيامنا تبقى حكاية ورواية
    عن ناس يباتوا حفايا يصبحوا أسياد

    خمسة وعشرين يناير يا شباب حصل ايه
    لو قلنا يعنى على الساعة تلاتة الفجر
    فى حد فينا طِوِل أو جد حاجة عليه
    أو جاب سلاح أو ملايكة بشروه بالنصر

    كان اختلف فينا إيه عن أى يوم قبليه
    نمنا غلابة، صحينا احنا ولاة الأمر
    كان عرش مصر ف أُوَضْنا واحنا ناسيينه
    راميين هدومنا على شماله وعلى يمينه
    طردنا عنه الحرامى غصب عن عينه
    ونزلنا ع الميادين بإدينا شايلينه
    بقوا الملوك فى الشوارع والعبيد فى القصر

    وف يوم وليلة اكتشفنا ان احنا والنبى مصر
    ومصر مش حد تانى غيرنا يعنى يا بيه
    وكل واحد سأل طب كنا ساكتين ليه
    وشعب مين اللى كانوا الزُّطِّ حاكمينه
    بدولة شومة ومختومة بختم النسر
    وكل واحد قرا اللى كان على جبينه
    رفع بدمه يمينه هْدية وهداية
    لو كانت الأنبيا ع المية مَشَّاية
    لاجلك يا مصر مشينا باسمين ع الجمر

    يا مصر وافتكرى أصل الدنيا نسايه
    الملك ده حقنا ومفيش فراعنة جداد

    إفرح وكمل وما تقولشى كده كفاية
    الثورة دي بداية زى الهجرة والميلاد

    مش بس مصر اتغيرت من وقفة الميدان
    فيه مساحة ضلمة نورت فى طبيعة الإنسان
    فيه حاجة ف طبيعة البشر زى السمع زى البصر
    زى اكتشاف القدرة ع الطيران

    فيه حاجة كت ضايعة وبانت
    خلت الأمة استعانت
    عالشقا بالله فهانت
    هذه الدنيا على الفتيان

    ارقينا وارقيهم يا عم الشيخ
    فى حاجة خلت يشمك التاريخ
    ينزل عن الوجه الجميل فيبان

    والخلق كانوا مدركين
    لكنهم مش كلهم متأكدين
    لحظة ما شافوا بعضهم جوة المظاهرة
    اصبحت واضحة وظاهرة نعمة الرحمن على المستضعفين
    وصلت رسالة ربهم من كل زهرة
    كل نفرة كل زحمة في كل حارة او خناقة في الاشارة
    كل كلمة حق
    او ضحكة ولد او بنت
    كانت دعوة مستورة الى العصيان
    فى حاجة أصلا فى الطبيعة تدعو للثورة على السلطان

    شوف الشجر رغم الحجر طارح ثمر زى الخبر وبتعلنه الأغصان
    شوف الهوا حب اللِّوا فبقوا سوا هبَّة لها ألوان
    شوف القمر يفضل قمر تحت الحصار
    رغم اقتناعه إنه هايموت قبل ما يشوف النهار
    تحصل مفاجأة تطلع الشمس ف حضوره
    يختلط نورها بنوره
    تشبهه ما تقولش واحدة من ولاده
    هى معناه وامتداده
    واخدة منه الموهبة والبغددة
    وعشان كده
    لغة يقولوا عنهم القمران

    شوف النجوم ما لهاش نظام حاكم
    تكسر كلمة العالم
    يبص ويبقى مش فاهم
    وهو شايفها ماشية بكيفها فى الأكوان

    يا سما هويتك
    انت بيتي وقلبي بيتك
    تشبهيني واشبهك بالمعنيين
    الشبهة يعني والشبه يام النجوم الفلتانين
    وباموت انا في فلتانك الامني
    لإنه عبقري وفني
    وفيه منطق من الموجود في كل جنان
    وبرضه باحبه بس كده عشان فلتان
    فيه حاجة غامضة بتكتشف
    هى اللى بتخلى الحصان اللى اتحدف
    من بطن أمه ولسه مش عارف يقف
    يقزح ويجرى ويعرف انه حصان
    فيه حاجة بتخلى السجين المستكين فى كل حين اشطر من السجان
    فيه حاجة بتخلى القوى عيِّل قوى وبيتلوى من نكتة الغلبان
    فيه حاجة بتخلى عيون الخلق ما تنامشى
    وبتخلى المدن تمشى
    وتخرج زى كلمة حق من غير قصد مابترجعش لو طلعت
    وم الأسمنت والأسفلت يفلت فلت نهر مقدس الجريان

    فليحذر السلطانُ زحف الغابة
    والورد إذ يستأنس الدبابة
    داب الحديد من لمسته دوبان

    فيه حاجة خلت خطة الموت ترتبك
    عابس وعايز يشتبك
    خاف من ضحية جاية ناوية تاخده بالأحضان

    وإذا بهذا الفجر يا اخواننا اتولد بيننا
    وكنا احنا بنستنى وهو كمان بيستنا
    واتاريه بس عايز إذن منا وهو فى يميننا
    فلما أذنا خد منا وعطانا أمان
    يا فجر يا سابق صياح الديك
    يا شعب يا مشبك إيديك فى إديك
    وكأنها خط الثلث فى آية القرآن

    إديت لآدم معنى تانى زاد على كل المعانى
    وربنا قال هو ده قصدى وده غرضى
    كده بالظبط لا زيادة ولا نقصان

    يا مصر وانت لسه في البدايات
    بكرة اللي جاي اعظم م اللي فات
    يا مصر قومي وبصي في المرايات

    كان كل واحد في الميدان جايب معاه مراية رافعها للسما
    اشكال والوان كلها مرفوعة في العالي
    صبحت مراية واحدة بتلالي
    وبقت يا مصر الارض صورة للسما
    لعبة بازل متكاسرة الاجزاء
    لما البشر يتجمعوا تبان السما ع الارض
    واما البشر يتفرقوا تلقي السما بتنفض
    تبقى سما متوزعة جوه الشقق
    وتمر ليلة من التوجس والقلق
    وننام ونصحى تاني يوم
    ترجع سما لما البشر يتجمعوا مع بعض

    يا مصر حقك تملكي بدل السما اتنين
    واحدة هدية وواحدة تانية صانعها مصريين

    يا مصر لو دققتي حتلاقي البراق بيجر عربية فواكه في الحواري الضيقة
    شوفي الصحابة والحواريين على القهوة بيتناقشوا بحرارة
    والسما على مد ايدهم مستشارة طيعة ورقيقة

    شوفي المساجد كت تشاور ع السما
    صبحت تشاور ع البشر وتقول اهما يا سما
    بصي وشوفي
    وابقي قول لكل صوفي
    وهو طالع لك طريق المعرفة اتغير
    يوصل م السما للارض
    لا يتوه ولا يحير
    وشوفي الخلق وسط الموت تقابله وهي بتهزر
    فيتلخبط ويتبعتر
    وسر الدنيا يتفسر
    ونعدلها ونوزنها
    باقول يا مصر قومي وبصي في المرايات
    في سما الولاد هم اللي عاملينها
    بيشوفوا بعض في وش بعض
    كأن انا انت وهو انا واحنا الكل

    احنا ف مرايا بعض بنصبح صباح الفل
    افدي بروحي كل واحد في المرايا طل
    افدي الشهيد اللي بيتبسم
    الفجر توب على قده متكسم
    والله اعلم مين من الاتنين في صاحبه حل
    افدي اللي سهران ع الخيم في الطل
    وافدي اللي واقف يشتغل في الضل
    وافدي اللي شايل للعناد اشارات
    يهدي التاريخ صوب الميدان لو ضل
    وافدي اللي واقف هاري نفسه كلام
    وافدي اللي يتريق على الحكام
    وافدي اللي رايح جاي ما بيتعبش
    وافدي اللي جنبه حط فرشة ونام
    وافدي طويل البال ما يتعصبش
    وافدي المصاب اللي شوية وطاب
    وافدي المصاب بهوى التراب وما طابش
    وافدي اللي صاب البلطجي وما اتصابش
    وافدي المقام العالي في التحرير
    دولة بلا امرا وشعب امير

    اعلم يا هذا الجيل ان الوطن بشره
    لو مصر مالهاش نيل كان شعبها حفره

    مش وصلوا بحرين وبنوا جبال اتنين
    وف ظرف أسبوعين على خوفهم انتصروا

    والخوف ده شىء معروف بيفرعن الحلوف
    رزق الملوك الخوف من غيره يندثروا

    رزق الملوك بقشيش من خوفنا شعب وجيش
    ومفيش ملك بيعيش لو شعبك افتكره

    ناس لسة فى العشرين نازلين على الميادين
    بيهزأوا السلاطين من غير ما يعتذروا

    يا شعب يا مجنون علم شعوب الكون
    اللي اخترع فرعون قادر يجيب خبره

    يا سادة الايام يا رافعين الهام
    من بكرة بر الشام نادر لكم شجره

    نادرها تين وزتون فى القدس ينتظرون
    جيش ع الغلابة حنون وعلى العدى ضرره

    دافعين تمنها دما يا امة الكرما
    شعبك كأنه سما والدنيا دي مطره

    يا مصر حمد الله ع السلامة
    مطر ونازل بدون غمامة
    مطر يا سيدي نازل وطالع
    كأنه مدنه والارض جامع
    والارض دي مظاهرة في الشوارع
    تسقي السما جدعنة وشهامة

    مطر وطالع يقول لربه
    الامهات اللي في مصر ربوا
    ويا بنات مصر قوموا حبوا
    اجمل ما في الراجل الكرامة

    مطر وطالع ع الفجر يدن
    طلعت بنات مصر حلوة جدا
    في الحرب والدنيا نار ومعدن
    طايرة وشايلة السما اليمامة

    خمسة وعشرين من شهر واحد
    الفين وعشرة وزادوا واحد
    كنا ملايين وكنا واحد
    حددنا موعد يوم القيامة

    قلت لصحابى انزلوا وانا بعيد عنهم
    وقلت من بات فى بيته سلم اصحابه
    وانا اللى غبت وهمه اللى هنا اتصابوا

    نزلوا الشباب الميدان وانا بعيد عنهم
    كسروا الشباب البيبان وانا بعيد عنهم
    خرج الشباب م البيوت وأنا بعيد عنهم
    دخل الشباب فى الموت وانا بعيد عنهم
    يا موتى قوم امتحنى أعتذر منهم
    اشمعنى يا كلب تستثنينى من بينهم
    يوم الخطر قبلها ما كنت اجبنهم

    يا موت تعالى اعوض غربتى ومنفاى
    يا موت تعالى أحاسبك ع القديم والجاى
    يا موت تعالى ونتقاسمك أنا وعداى
    ولا تطال عزوتى وانا بعيد عنهم

    بس الحكومة قالت لي انت مش مصري
    انت فلسطيني يعني اجنبي حصري
    طيب يا بيه يعني بلاد الشام بلاد اروام؟
    اعيد كلام قلته ميت مرة ده يبقى كلام؟

    مش ام هاشم بلدها السيدة زينب؟
    مش الحسين في الحسين ولا لازم له جواز؟
    ولا حيختار مابين مصر وعراق وحجاز؟
    والمرسي والشاطبي جم م الاندلس الاتنين
    من مرسية وشاطبة لو كانوا مش باينين
    في اسكندرية اجانب ولا مصريين
    اسماءنا هي بلادنا يا حسن يا حسين
    اسماءنا زي العلم زي اللغة والدين
    اسماءنا هي الوطن له دمنا لو عاز
    واسمي خلالي في الارض العريضة ملاذ
    وعزوة في كل دار تنطق حروفه تمام
    وف كل دار ليا صحبة وليا اهل عزاز

    كان نفسي يا مصر يتأكد كلامي بدم
    والدم يا مصر برضه ع المحبة قليل

    قالوا لي بتحب مصر قلت مش عارف
    هو الهوى يبقى جارف لما اقول جارف؟
    واقعد أألف أغاني عن جمال النيل
    وحكاية الشرب ميت مرة وهرم ونخيل

    ولا الهوى الحق هو اللي يهد الحيل
    واولى شيء في الهوى يا مصر شيل الهم
    ياللي تحب النبي ايدك معانا وشيل
    الحب اتقل من اسمه واسمه نفسه تقيل
    وفي التباس المحبة ع المحبة دليل
    ما تعرف اللي اصابك عشق ولا تعب
    والشوق بيقلب مع الحرمان ساعات بغضب
    والصبر بس اما يخلص يبقى صبر جميل

    يا اهل مصر
    وانا اهلي في مصر عرب
    اهلي عزازمة وعشايرة الخال وخال الخال
    ما بين شراقوة وصعايدة بدو في الحالتين
    قولوا لي دولا عرب او دولا مصريين
    او دولا الاتنين سوا في الحل والترحال
    بعدين انا اسمي تميم وحاروح من اسمي فين؟
    مش فيه في مصر قريش؟
    قالوا البراغتة قريش
    من بيت عدي بن مرة والنسب عمري
    حطوا الحدود والعشيرة واحدة في البلدين
    وسلك شائك فرق من قالوا ليه او ليش
    وكنت اطنش لو ان البحث ده نظري
    لكن ده فيه دم سال
    واسأل رفح وعريش

    واسأل ملوك ترهن الاقصى برغيف العيش
    واسأل حدود تحرم المسلم من الحرمين
    واسأل في غزة الوف في الحرب متحاصرين

    ويخيروني العيال في حب اب وام
    انا ابن رضوى ومريد
    اسمي تميم من تم
    وكل دار للعرب لي فيها خال او عم
    واللي يقول غير كده بيني وبينه الدم
    مين اللي يثبت ومين يجري يلم الديل

    شد الكلام عمته واختار اعز جواد
    ورد قاصد بلاده والهوى رداد
    وابن الاصول اللي ما يبدل ببلاد ببلاد
    والغربة مرة ولو كانت هدومها جداد

    في مصر بعد السفر وجد الكلام معناه
    واهل مصر صحابي واولياء الله
    يا اوليا لسه في العشرين وفي التلاتين
    يستنجدوا المؤمنين في المأزمة بيكم

    يا فارجين الكرب بين العرب عناوين
    منعني عنهم مطار القاهرة واسمي
    واني لو جيت يقولوا اجنبي مسكناه
    مسكنا واحد اهو له مديح في حزب الله
    يتهموا اصحابي بيا مش انا بيهم
    واضر لي ستة سبعة اكون في وسطيهم

    ع بال ما خلص الكلام ده النصر كان مضمون
    لقلب فرحان ولكن اتعبه منفاه
    وهده بعده عن اللي عاش بيستناه
    ما فضلش غير انحني حبا واقول الله

    الله افردني عنهم وجمعهم
    لكي اراهم على بعد واسمعهم
    قد فاز فوزا عظيما من قضى معهم

    لما تشوف الشهيد تبقى السلامة خجل
    وتبقى عايز تقول له يا أخى آسف
    طب قول لى بس اعمل ايه، لو يعنى فيها عمل

    اللقمة دى لك نصيب فيها باشيلهولك
    واشيل نصيبك من القاعدة وكاسات الشاى
    لكن نصيبك فى أنفاسى أشيله إزاى
    وازاى أشيللك نصيبك من فرحنا الجاى

    ساعات ألاقينى باطلب خط محمولك
    بعمل فى نفسى كده ليه، لسه مش عارف
    وروح على القهوة أسأل، هو جه وسأل
    من قال لك الموت طبيعى يبقى مش شايف
    الموت ده شىء مش طبيعى الموت ده أصله خلل
    الأصل فينا الخلود وهييجى يوم نلقاه

    ما تحسبوش الشهيد اداكوا بس حياة
    ما موتوش هو وحده اللى برصاصة رماه

    ده طخ ابنه اللى لسه ما اتولدش معاه
    وطخ أولاد ولاده لآخر الأيام
    موت معاه بشرية كاملة محتملة
    عدوا بقى فيها كام شاعر وكام رسام
    وكام طبيب عبقرى بين الأطبة إمام
    وفيلسوف له على حكم الليالى كلام
    وبنت نظرتها تشفى القلب من داؤه
    فى شعب كامل رحل ما عرفش أسماؤه

    في جسم كل شهيد في مصر مكتملة
    فخلوا مصر اللى فاضلة تعيش كما شاؤوا

    النص منقول مع بعض التحرير عن مدونة محمد الجوهري

    http://mohamedalgohri.wordpress.com/2011/05/12/ya-sha3b-masir/

    المفيد في مطالب الاعتصام وردود اهل النظام الهُمام

    وفقا للمطالب المعلنة لاعتصام 8 يوليو كما نشرت هنا

    المطلب المعلن

    تفصيل المطالب

    رد السلطة

    ١. الإفراج الفوري عن جميع المدنيين الذين حوكموا عسكريا وإعادة محاكمتهم أمام القضاء المدني، وحظر إحالة المدنيين للقضاء العسكري نهائيا، وإلغاء قانون تجريم الاعتصامات

    · الافراج عن المدنيين الذين حوكموا عسكريا

    · اعادة المحاكمة

    · حظر احالة المدنيين للقضاء العسكري

    · الغاء قانون تجريم الاعتصامات

    لا شيء

    ٢. إنشاء محكمة مدنية خاصة من القضاة الطبيعيين لنظر قضايا قتل المتظاهرين، وإيقاف جميع الضباط المحالين للمحاكمة عن العمل فوراً، وعلنية المحاكمات وبثها مباشرة لتطمئن قلوب المصريين بأن قتلة المصريين يلاقون محاكمة حقيقية ليكون جزائهم العدل

    · إنشاء محكمة مدنية خاصة من القضاة الطبيعيين لنظر قضايا قتل المتظاهرين

    · إيقاف جميع الضباط المحالين للمحاكمة عن العمل فوراً

    · علنية المحاكمات وبثها مباشرة

    اعلان شرف إنهاء خدمة المتورطين في القتل

    اعلان مجلس القضاء الاعلى علنية المحاكمات

    ٣. إقالة وزير الداخلية الحالي وتعيين وزير سياسي مدني وإقرار خطة علنية وجدول زمني محدد لإعادة هيكلة الوزارة وإخضاعها لإشراف قضائي كامل

    · إقالة وزير الداخلية الحالي

    · وتعيين وزير سياسي مدني

    · إقرار خطة علنية وجدول زمني محدد لإعادة هيكلة الوزارة وإخضاعها لإشراف قضائي كامل

    حركة تنقلات/تطهير الداخلية

    ٤. إقالة النائب العام وتعيين نائب عام يحظى بتوافق وطني

    · إقالة النائب العام

    · تعيين نائب عام يحظى بتوافق وطني

    لا شيء

    ٥. محاكمة علنية لمبارك وأركان نظامه عن الجرائم السياسية التي ارتكبوها في حق مصر وشعبها

    · محاكمة علنية لمبارك وأركان نظامه عن الجرائم السياسية

    اعلان مجلس القضاء الاعلى علنية المحاكمات

    لا حديث عن الجرائم السياسية

    ٦. إلغاء اعتماد مشروع الموازنة الحالية وإعداد مشروع موازنة جديدة يواجه بشجاعة مطالب الفقراء من هذا الوطن وعرضه لنقاش مجتمعي واسع قبل اعتمادها

    · إلغاء اعتماد مشروع الموازنة الحالية

    · إعداد مشروع موازنة جديدة يواجه بشجاعة مطالب الفقراء من هذا الوطن

    لا شيء

    ٧. تحديد صلاحيات محددة للمجلس العسكري لا تتضارب ولا تنتقص من صلاحيات مجلس الوزراء، وإطلاق يد رئيس الوزراء في اختيار نوابه و وزرائه ومساعديه، بعد تطهير الحكومة من الوزراء المحسوبين على النظام السابق

    · تحديد صلاحيات محددة للمجلس العسكري لا تتضارب ولا تنتقص من صلاحيات مجلس الوزراء

    · إطلاق يد رئيس الوزراء في اختيار نوابه و وزرائه ومساعديه

    · تطهير الحكومة من الوزراء المحسوبين على النظام السابق

    تشكيل وزارة جديدة

    قبول استقالة الجمل

    تصريحات للمجلس العسكري عن حرية شرف في اختيار وزراءه

    مطالب اعتصام التحرير والميادين الاخرى

    من أجل استكمال مطالب الثورة

    خرج اليوم الملايين من المصريين للشوارع في مختلف المحافظات بعد مرور خمسة أشهر على رحيل مبارك ليؤكدوا إن النظام لم يسقط، بل سقط رأسه فقط، وإن سياسات الحكومة المجلس العسكري سوف تعيد إنتاج نظام مبارك بوجه جديد. استمرار نفس السياسات الاقتصادية التي تجاهلت فقراء الوطن على مدى 30 عامًا، بل وتمادي النظام ليحاكم الثوار والمدنيين أمام المحاكم العسكرية والتساهل مع قتلة الشهداء وأركان النظام السابق، وهو ما يجهض كل ما قاتلنا من أجله.

    إن عودة المواطنين إلي ميادين التحرير في ٨ يوليو هي أبلغ رسالة للمجلس العسكري وحكومة شرف بأن صبر الشعب المصري قد نفذ علي المماطلة المستمرة لاستكمال مطالب الثورة. ونذكر المجلس العسكري بما تعهد به بأنه لن يكون بديلا بأن شرعية الثورة ووجوده أساسا لتنفيذ مطالب الشعب.

    و بناءاً على ما سبق قررت الأحزاب والحركات السياسية الموقعة الدخول في اعتصام مفتوح مع سائر أبناء الشعب المصري لحين تنفيذ المطالب التالية:

    ١. الإفراج الفوري عن جميع المدنيين الذين حوكموا عسكريا وإعادة محاكمتهم أمام القضاء المدني، وحظر إحالة المدنيين للقضاء العسكري نهائيا، وإلغاء قانون تجريم الاعتصامات.

    ٢. إنشاء محكمة مدنية خاصة من القضاه الطبيعيين لنظر قضايا قتل المتظاهرين، وإيقاف جميع الضباط المحالين للمحاكمة عن العمل فوراً، وعلنية المحاكمات وبثها مباشرة لتطمئن قلوب المصريين بأن قتلة المصريين يلاقون محاكمة حقيقية ليكون جزائهم العدل.

    ٣. إقالة وزير الداخلية الحالي وتعيين وزير سياسي مدني وإقرار خطة علنية وجدول زمني محدد لإعادة هيكلة الوزارة وإخضاعها لإشراف قضائي كامل.

    ٤. إقالة النائب العام وتعيين نائب عام يحظى بتوافق وطني.

    ٥. محاكمة علنية لمبارك وأركان نظامه عن الجرائم السياسية التي ارتكبوها في حق مصر وشعبها.

    ٦. إلغاء اعتماد مشروع الموازنة الحالية وإعداد مشروع موازنة جديدة  يواجه بشجاعة مطالب الفقراء من هذا الوطن وعرضه لنقاش مجتمعي واسع قبل اعتمادها.

    ٧. تحديد صلاحيات محددة للمجلس العسكري لا تتضارب ولا تنتقص من صلاحيات مجلس الوزراء، وإطلاق يد رئيس الوزراء في اختيار نوابه و وزرائه ومساعديه، بعد تطهير الحكومة من الوزراء المحسوبين على النظام السابق.

    لقد أثبت الشعب المصري إنه لن يرضي بأقل من ثورة كاملة، إن الاعتصام هو إجراء مؤقت سوف يتبعه مجموعة من الاحتجاجات التصاعدية في حالة استمرار تجاهل المجلس العسكري لمطالب الشعب المصري.

    ولإدراكنا أن هذه المطالب يمكن تحقيقيها بمجرد إصدار قرار من المجلس العسكري، فإن هذا البيان يحدد الحد الأدنى من المطالب حتي يعلق الاعتصام المفتوح لفترة مناسبة لاستكمال باقي مطالب الثورة بجدول زمني محدد.

    الحركات الموقعة:

    رابطة الشباب التقدمي

    تحالف حركات توعية مصر

    اتحاد شباب ماسبيرو

    مشاركة

    شباب من أجل العدالة والحرية

    ائتلاف شباب الثورة

    ائتلاف ثورة اللوتس

    الصحوة

    بداية

    المصري الحر

    اتحاد مصريات من أجل التغيير

    اتحاد الفلاحين المصريين المستقل

    اتحاد النقابات المستقلة

    مواطنون مصريون

    الأحزاب الموقعة:

    التحالف الشعبي الاشتراكي

    الشيوعي المصري

    الاشتراكي المصري

    اتحاد الشباب الديمقراطي

    الوعي

    الجبهة الديمقراطية

    المصري الديمقراطي الاجتماعي

    الكرامة

    اتحاد الشباب التقدمي ـ التجمع

    التيار المصري

    Syndicate content